تحضير المريض قبل الجراحة

تحضير المريض قبل جراحة البدانة:

و يهدف هذا التحضير إلى:

  • اختيار العمل الجراحي الأفضل لدرجة بدانة المريض و مشاكله الصحية المرافقة.
  • تحسين الوضع الصحي و النفسي للمريض ليتم اجراء الجراحة له في أفضل الظروف.
  • تجنب الاختلاطات ما حول العمل الجراحي.
  • مساعدة المريض على الحصول على أفضل النتائج من الجراحة .pre1
دراسة الحالة الصحية العامة و البدانة و ظروفها
  • التاريخ الطبي الكامل و السوابق المرضية.
  • الفحص السريري و المعاينة من قبل الجراح.
  • عدد سنوات البدانة و تاريخ المحاولات الفعلية و برامج فقدان الوزن المطبقة سابقا.
  • التاريخ الغذائي ، ويشمل عادات الأكل و نوعيات الطعام المفضلة.
  • استخدام الأدوية سابقا (عموما و لعلاج البدانة).
  • مستوى الممارسة الرياضية الروتينية أو القدرة على ممارسة النشاط البدني.
الدراسة المخبرية و الاستشارات الطبية:

الفحوصات الدموية الروتينية التي تطلب قبل أي عمل جراحي كبير للمعايير الدموية و الكبدية و الكلوية و تخثر الدم و يضاف لها مسح هرموني لهرمونات الغدة الدرقية و الكورتيزول و في حال وجود مشكلة غدية سابقة أو وجود شك سريري يتم تحويل المريض لطبيب الغدد الصم.
كما يتم طلب عيار مبدئي لبعض الفيتامينات و المعادن في بعض الحالات لتسهل مراقبتها ما بعد العمل الجراحي.

اضافة للاستقصاءات اللازمة مثل صورة الصدر و ايكو البطن , و تخطيط القلب و اختبار وظائف الرئة.
بالإضافة إلى ذلك، اعتمادا على المشاكل الصحية القائمة والشكاوى الحالية و نتائج الفحوص المخبرية، لا بد من اجراء الاستشارات الأخرى التي تساعد في تقييم المرضى قبل الجراحة و تتضمن تقييم نفسي من قبل اخصائيين، ، حيث يتم الحصول على السوابق النفسية لضمان أن المريض لديه القدرة على فهم كامل لحجم الالتزام الذي تتطلبه جراحة البدانة لتحقيق النتيجة الجيدة المطلوبة.
و تشمل :

  • طبيب القلب (استشارة قلبية)
  • الرئة و التنفس (استشارة صدرية)
  • أمراض الغدد الصماء (استشارة غدية)
  • الاستشارة النفسية.
  • المعالج الفيزيائي
  • استشارة التغذية.
  • الاستشارة التخديرية.
التحضير الخاص:

بعد التقييم الأولي من قبل الجراح ،لا بد من التركيز على:

  • التقييم الهضمي:
    • بشكل روتيني لجميع المرضى و بشكل خاص للذين يعانون من أعراض الارتجاع و القلس المعدي المرئيئ أو لمن يتم تحضيرهم لعمليات البدانة لا بد من اجراء التنظير الهضمي العلوي و ذلك لتقييم المرئ و المعدة و نفي وجود الفتق الحجابي أو ارتخاء المعصرة السفلية للمريء .
    • نفي و علاج المشاكل المرضية و منها القرحات و الالتهاب المرئي أو المعدي و ال Pylori H. إن وجدت .
    • يمكن في بعض الحالات اجراء دراسة ضغوط المريء لنفي أو تأكيد ارتخاء المعصرة السفلية للمرء و الداء القلسي لأن وجوده يعد مضاد استطباب لعمليات التكميم.
    • عموما ، لا يتم إجراء تنظير القولون بشكل روتيني ، ولكن يمكن اجراؤه إذا لزم الأمر من وجهة النظر الجراحية العامة.
  • التحضير الصدري و التنفسي بايقاف التدخين و المعالجة التنفسية و التحضير بال SiPAP للمصابين بالمشاكل التنفسية و توقف التنفس أثناء النوم.
  • pre-surgeryالنظام الغذائي
    ما قبل العملية في حالات البدانة الشديدة جدا بهدف التحضير للعمل الجرحي.
    قد يكون فقدان الوزن قبل الجراحة مهم لتقليل حجم الكبد وتحسين ظروف العمل الجراحي لعلاج البدانة بالمنظار، إن فقدان الوزن قبل الجراحة المقررة لا يؤثر على فقدان الوزن بعد العملية الجراحية لكنه يحد من مخاطر التخدير و اختلاطات ما حول العمل الجراحي.
    النظام الغذائي ما بعد العملية هو في غاية الأهمية – ليس فقط في ما تأكله ، ولكن أيضا كيفية تناول الطعام، و ما يجب تناوله و ما يجب الامتناع عنه.
  • المعرفة هي المفتاح لتحقيق نتائج ناجحة في جراحة البدانة . و لا بد للمريض أن يلم تماما بكل تفاصيل الجراحة المزمع إجراؤها له وتفهمه لكل المخاطر و الفوائد ، والمامه و موافقته على اتباع النظام الغذائي بعد العملية والتعديلات السلوكية المطلوبة، و يشترط التزام المريض بما سبق من أجل المضي قدما مع أي عملية جراحية . و يصر البعض على اخذ الموافقة الخطية من المريض مع تعهده بالالتزام .
    يساعد في هذا الأمر تزويد المريض بالكتيبات اللازمة و تتضمن شرح تفصيلي للعمل الجراحي و للحمية الغذائية و نظام ما بعد العمل الجراحي.
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone