مفهوم البدانة

هي مرض مزمن ينتج عن تراكم غير طبيعي للدهون في مخزون الأنسجة في كل أجزاء الجسم و هذا المخزون يزداد بزيادة العمر لدى البالغين و يميل للنقصان مرة ثانية بعد العقد السادس من العمر و بعبارة أخرى هي زيادة وزن الجسم عن الحد الطبيعي بسبب تراكم الدهون

8

كانت البدانة تعد عارضاً تصيب الإنسان بل إن البعض اعتبرها إحدى علامات سعة الرزق و راحة البال و الصحة و لكن الأبحاث الكثيرة أثبتت خطر هذا المرض على الصحة و تأثيراته السيئة و زيادة نسبة الوفيات المترتبة عليه و ساهمت بشكل كبير في تغيير هذا المفهوم و تنبيه الناس إلى خطر البدانة كمرض و التحذير منها

وتعرف بأنها زيادة وزن الشخص أكثر من 30% من الوزن المثالي

ينتج تراكم الدهون في الجسم عن زيادة حجم الخلايا الدهنية أو بسبب زيادة عددها

يحتوي جسم الإنسان الطبيعي على حوالي 30-35 بليون خلية دهنية. يزيد حجمها عند زيادة الوزن، ومع استمرار الزيادة تتكون خلايا دهنية جديدة، يصعب على الجسم التخلص منها فيما بعد. وبذلك يتضح سبب صعوبة إنقاص الوزن بعد الزيادة الكبيرة

قد نفهم البدانة عن أنها مشكلة بسيطة تتعلق بالإرادة و الحقيقة أنها تترافق مع مجموعة اضطرابات طبية قد تكون وراثية أو بيئية و الأشخاص البدينين معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة بنسب متزايدة مقارنة بالأشخاص ذوي الوزن العادي ناهيك عن العامل الوراثي الذي يجعل بعض الأشخاص عرضة لهذه الأمراض أكثر من غيرهم

تصبح البدانة عاملاً إضافياً خطيراً مهدداً للحياة اذا ترافقت مع مجموعة امراض خطيرة تشكل بمجموعها ما يسمى بالمتلازمة الاستقلابية

( مشعر كتلة الجسم ( حساب مشعر كتلة الجسم

لا يمكن الاعتماد على الوزن وحده لتعريف البدانة المرضية كون الناس تختلف في أطوالها فقد تم الاعتماد على ما يسمى بمشعر كتلة الجسم كعامل أساسي لقياس شدة البدانة و هو قياس معترف به عالمياً

يوصف الشخص أنه بدين إذا كان مشعر كتلة الجسم لديه أكثر من 30 % و تعد البدانة مرضاً خطيراً يستدعي العلاج إذا زادت عن 40 %

محيط الخصر

9

يقاس محيط الخصر بوضع متر القياس بإحكام على الخصر. ويعتبر مؤشراً جيداً لعوامل الخطورة المتعلقة بالسمنة. وتزيد الخطورة عند زيادة محيط الخصر على 90 سم للسيدات أو 100 سم للرجال

: نسبة محيط الخصر إلى الحوض

يهتم الأطباء بأماكن تراكم الدهون في الجسم وليس فقط بكميتها ونسبة زيادتها عن الحد الطبيعي. فالدهون المتراكمة على منطقة الخصر أو البطن ويطلق عليها إسم سمنة التفاحة

:ما هي مسببات البدانة
  • النمط الغذائي

إن التهام الغذاء بسعرات حرارية عالية مع عدم صرف هذه السعرات يؤدي إلى تراكم الدهون في جسم الإنسان علما بان الدهون لها كفاءة أعلى من الكربوهيدرات والبروتينات في التكتل في أنسجة الجسم الدهنية. وأفضل مثل على ذلك أن انتشار ما يسمى بالوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية في الدول الغربية مما سبب انتشار البدانة والأمراض المصاحبة لها في أجزاء كثيرة من العالم لم تكن تظهر فيها من قبل. ولو أردنا أن نكون صادقين مع أنفسنا فإنها السبب الأول والأهم، وهي السبب الأوحد في 90% من حالات البدانة

  • قلة النشاط والحركة

من المعروف أن البدانة نادرة الحدوث في الأشخاص الدائمي الحركة أو اللذين تتطلب أعمالهم النشاط المستمر غير أن قلة حجم النشاط بمفرده ليس بالسبب الكافي لحدوث البدانة. لا شك أن النشاط والحركة لها فائدة كبيرة في تحسين صحة الإنسان بصفة عامة ويمكن أن نوجز النشاط والحركة بكلمة واحدة هي الرياضة. فقد أشارت الدراسات أن للرياضة دورا في تخفيض نسبة الدهون وسكر الدم كما أن لها دورا في نشاط الأنسولين واستقبال أنسجة الجسم له، ولكن هل هذه النسبة كبيرة لدرجة الاعتماد عليها في إنقاص الوزن؟ الإجابة على هذا السؤال هو لا، حيث أن الدراسات التي أجريت في هذا المجال جاءت متضاربة لدرجة أنه لا يمكن أن نوصى للبدين بالرياضة كأساس لتخفيض وزنه، ولكن يمكنها أن تكون عاملا مساعدا وخاصة لتخفيف الترهلات من جسم البدين الذي أنقص وزنه. ومثالنا على ذلك لو أنك مارست السباحة أو الجري لمدة ساعة كاملة دون توقف فإنك ستصرف حوالي 170 سعراً حرارياً فإذا توقفت بعدها وشربت كوباً من البيبسى وقطعة صغيره من الشوكولاته فإنها ستعطيك 500 سعراً حرارياً

10

  • العوامل النفسية

هذه الحالة منتشرة في السيدات أكثر منها في الرجال

فحين يتعرضن لمشاكل نفسية قاسية ينعكس ذلك في صورة التهام الكثير من الطعام تؤدي بالنتيجة الى بدانة شديدة تتفاقم بزيادة الوزن الذي يزيد المشكلة النفسية و بالتالي المزيد من الطعام … وهكذا

  • اختلال في الغدد الصماء

وهو السبب الملازم و المتهم دائما في حالات البدانة، من المعتاد والشائع أن نسمع القول (لقد قال الطبيب لي إنها اختلال بغددي الصماء). ومرة أخرى وحتى نكون صادقين مع أنفسنا فإنها حالة نادرة جدا وليست بالسبب في معظم الأحوال

  • الوراثة

أيضا يجب أن نعلم أن هذا العامل بمفرده ليس مسؤولا عن البدانة وقد لا يكون مسؤولا البتة

مما سبق يتضح لنا أن أهم سبب لحدوث البدانة هو تناول كميات من الطعام أكبر مما نحتاج

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone