هل أنت بدين

لا يمكن الاعتماد على الوزن وحده لتعريف البدانة المرضية كون الناس تختلف في أطوالها فقد تم الاعتماد على ما يسمى مشعر كتلة الجسم كعامل أساسي لقياس شدة البدانة و هو قياس معترف به عالمياً

لحساب مشعر كتلة الجسم

يوصف الشخص أنه بدين إذا كان مشعر كتلة الجسم لديه أكثر من 30%

و تعد البدانة مرضاً خطيراً يستدعي العلاج إذا زادت عن 40%
14

 العمل الجراحي لمن يجرى:

الجراح المختص هو الذي يقرر مدى حاجة المريض البدين للجراحة وفق الشروط التالية:

  •  مشعر كتلة الجسم أكثر من 40 %
  • مشعر كتلة الجسم 35% أو أكثر مع مشكلة صحية مرتبطة بالبدانة كالسكري وارتفاع شحوم الدم أو توقف التنفس أثناء النوم أو العقم.. الخ
  • محاولات سابقة فاشلة لإنقاص الوزن بإشراف طبي (حمية، رياضة، أدوية)
  • التزام واستعداد المريض للالتزام بالتعليمات والإرشادات الطبية كالتغذية والتمارين الرياضية والمراقبة الطبية والمراجعة بعد العمل الجراحي
  • عدم وجود أية مشكلة تحول دون إجراء التخدير العام أو إجراء الجراحة
  • عدم وجود قصة إدمان على الكحول أو المخدرات
  • الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة بـ6 أسابيع على الأقل
  • عدم وجود مرض خطير مهدد للحياة غير قابل للشفاء (سرطان، قصور كلوي مزمن… الخ)
الاستثناءات من جراحة فقدان الوزن ( مضادات الاستطباب):

يمكن أن لا تكون جراحة البدانة مناسبة للعديد من الأشخاص ولأسباب متعددة

مهمة الجراح الأساسية النظر في المخاطر الناجمة عن الوزن الزائد و موازنتها مع المكاسب الناتجة عن الجراحة

اذا كانت الجراحة خطرا على صحتك أو المخاطر الصحية طويلة الأجل تفوق الفوائد المتوقعة فانك ستستبعد من هذه الجراحة. وهي:

  • مضادات الاستطباب النسبية:
    • عدم تحقيق أحد الشرطين السابقين أي مشعر كتلة الجسم أقل من
    • إدمان المخدرات أو الكحول
    • العمر تحت 16 أو أكثر من 75
    • قصة مرض القلب أو مشاكل الرئة الحادة. هذه يمكن أن تعرض المريض لخطر متزايد أثناء التخدير
    • التهاب البنكرياس لمزمن
    • تليف الكبد
    • الذئبة الحمامية الجهازية
    • اضطرابات الدم مما يزيد من خطر النزيف الشديد
    • تاريخ المرض النفسي الشديد
  • مضادات الاستطباب المطلقة:  هناك عدة عوامل تقرر أنك غير مناسب لاجراء جراحة البدانة بشكل مطلق. وهي:
    • الاصابة بالسرطان وتلقي علاجه (مثل العلاج الكيماوي)
    • داء كرون أو التهاب الكولون الحاد ( الداء المعوي الالتهابي)
    • الحمل
    • المرض النفسي الشديد (النفاس)
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone